Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




أكبر فضيحة خديعة للتصويت الأليكتروني علي مرشحي الرئاسة وجعل عمر سليمان بالمركز الأول


فضيحة اكبر خديعة للتصويت الأليكتروني علي مرشحي الرئاسة وجعل عمر سليمان بالمركز الأول
بجنيه واحد فقط لكل ضغطة كليك على الماوس، قفز اللواء عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية السابق، ورئيس جهاز المخابرات العامة السابق، إلى المركز الأول، في استفتاء المرشحين المحتملين لرئاسة الجمهورية، الذى تجريه صفحة المجلس الأعلى للقوات المسلحة على موقع التواصل الاجتماعي ''فيس بوك''.
ففي أكبر عملية خداع للتصويت الإلكتروني بعد ثورة 25 يناير، كشف تحقيق صحفي نشرته صحيفة المصري اليوم، عن ارتفاع عدد الأصوات التى حصل عليها عمر سليمان إلى ما يزيد على 69 ألفاً حتى اليوم الثلاثاء، وذلك بعدما كان يقبع في المركز "السابع"، بنسبة 3% بعدد يزيد قليلا عن 6 آلاف صوت فى استفتاء المرشحين المحتملين لرئاسة الجمهورية، منذ حوالى شهر.
وذكرت الصحيفة إن الـ69 ألف صوت لا تعبر بالضرورة عن شعبية متزايدة، ولكن وراءها قصة كشفتها تقارير صحفية، فالنتيجة لم تكن انعكاساً لمجموعة تعمل باجتهاد، بل توجهاً مدفوعاً بالمال ليقفز رجل مبارك إلى الصدارة.
وتبدأ الحكاية من مقهى أمريكى الديكور، فى أحد شوارع مدينة نصر، يتخذ اسمه «STOP». ويقوم مجموعة من الشباب أعمارهم تتراوح بين 15 و18 سنة بالدخول إلى مواقع إنترنت تتيح خلق عنوان بريدى مؤقت مثل:
«www.Mail2***.com»،«http://10minutemail.com»،http://10minutemail.net/en، ومن خلاله ينشئون حساباً على موقع «فيس بوك»، وسريعاً يدخلون إلى صفحة المجلس الأعلى للقوات المسلحة، يصّوتون لصالح اللواء عمر سليمان، ويخرجون من حساباتهم، وفى نهاية اليوم يحصل كل منهم على المقابل المادى المحدد وهو «جنيه واحد على كل صوت حصل عليه عمر سليمان».
وذكر التحقيق الصحفي إن القصة بدأت بصعود غير منطقى لأصوات عمر سليمان فى الاستفتاء، وتم محاولة تقصّيه من خلال العنوان الإنترنتى (IP)، وتم التوصل إلى مكان يصوّت منه عدد كبير من الحسابات فى مدينة نصر، وأن جزءً من المقهى يتم حجزه يوميًا لصالح شخص اسمه "رأفت"، ويعمل معه عدد يتراوح بين 10 و15 شاباً فى ورديات طوال اليوم، وبعد رحلة بحث، تم دخول "الكافيه"، والعمل مع "رأفت لمدة يومين، وتصوير لقطات فيديو بكاميرا مخبأة.
وتتلخص طريقة العمل حسبما قال أحد المشتركين في تلك العملية: "نحن ندخل إلى أحد المواقع التى تسمى مواقع «إيميل العشر دقائق» ومنها موقعhttp://10minutemail.net/en/،
ويوجه أحد المشاركين في عملية الخداع الإلكتروني تعليماته للمشاركين بقوله" عند عمل الحساب يجب اختيار سنة الميلاد من السبعينيات والثمانينيات فقط، ثم تقوم بمسح الـ«******s» حتى تستطيع إنشاء حسابات أخرى ثم تقوم بحفظ هذه الحسابات». ويشرح لزميله: " فى الأول كنا نشترى عشرات خطوط التليفون المحمول، قبل أن نكتشف سهولة مسح الـ******s، حتى يتأكد موقع الـ"فيس بوك" من خلالها أننا لا نستخدم الموقع فى الدعاية".
وقالت الصحيفة إن المتتبع لسير استطلاع المجلس الأعلى للقوات المسلحة حول مرشحى رئاسة الجمهورية، سواء من أعلنوا ترشحهم رسمياً أو المرشحون المحتملون، يتوقف قليلاً أمام حالات صعود واضحة لبعض المرشحين، وبشكل خاص عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية السابق، الذى وصل من المركز السابع إلى الأول فى 45 يوماً فقط، ومن نسبة 3% إلى 21%، أى 7 أضعاف نسبة التصويت منذ بدء الاستطلاع إلى الآن، ليتقلص الفارق بينه وبين الدكتور محمد البرادعى، المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، ويصبح «سليمان» المتصدر للاستطلاع بفارق 32 صوتاً لصالحه


المصدر : الفجر
17/8/2011 « الذى يمنحك الفرصة للحصول على عنوان بريد إلكترونى لمدة 10 دقائق فقط وبعدها ينتهى الإيميل فيجب علينا استغلال هذه المدة لعمل حساب على موقع «فيس بوك» ونضع لجميع الإيميلات كلمة سر واحدة هى «123456» للتيسير على زملائنا الذى يستخدمون هذه الإيميلات، للتصويت لصالح عمر سليمان.

رابط الخبر

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.