Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




موعد ليلة القدر المؤكد التاسع والعشرين من رمضان خبر ينتشر في الجزائر


دعا عدد ممن يعلنون الانتماء للمذهب السلفي في الجزائر إلى إحياء ليلة التاسع والعشرين من شهر رمضان؛ لأن ليلة القدر ستكون في تلك الليلة بالتأكيد، بعد أن ثبت فلكياً أن كوكب الزهرة سيظهر تلك الليلة مقترناً مع ظهور القمر.

انتشار الإشاعة بين الناس

وفي حديث نشرته صحيفة “النهار” الجزائرية مع بعض المواطنين الذين بلغتهم الإشاعة، (ا.م) قال إنه “سمع من بعض الأطراف حديثاً مفاده أن ليلة القدر ستكون يوم 29 رمضان وستظهر للعيان وبإمكانه رؤيتها، وأنه قام واستشار إماماً فقال له إن الأمر لا يعدو أن يكون كذبة لأن ليلة القدر لا ترى”.
ومن جهتها قالت (ح.ك)، وهي موظفة في مؤسسة خاصة، إن والدها نقل لهم الخبر من جماعة كان بينها، وإنه كان مصدقاً لما سمع غير أنه بعد التحري ثبت أن أشخاصاً يروّجون لهذه ”الكذبة” لشغل الناس بها.
وتعد هذه المرة الثانية من نوعها، والتي يقترن فيها كوكبان قبل أو خلال شهر رمضان خلال العقد الأخير، حيث حدث وأن ظهر قمر ثان مكتمل على هيئة البدر في السماء عام 2008، ولكن ذلك كان قبل استطلاع هلال رمضان بليلتين، وثبت أن الأمر يتعلق باقتراب كوكب المريخ من الأرض، ما يسهم في مشاهدته أكثر لمعاناً ووضوحاً.
ومن جهه، أفاد رئيس جمعية الشعرى لعلم الفلك البروفيسور جمال ميموني، أنه وبتاريخ التاسع والعشرين من شهر رمضان الموافق لـ29 أغسطس/آب وهو ليلة تحري هلال شوال، سيكون القمر وقت الرصد تحت الأفق، ويكون كوكب الزهرة فوق الأفق بثلاث درجات، أي أن الكوكبين سيظهران في وقت واحد، وقت غروب الشمس.
وأضاف رئيس الجمعية أمس أن كوكب الزهرة سيكون أشد لمعاناً باعتبار هذا الأخير من أكثر الكواكب لمعاناً، حيث سيكون وبالتحديد في اتجاه غروب الشمس، وهذا ما يمنع – حسب البروفيسور – الهلال تحت الأفق في ذلك اليوم من الظهور، وبالتالي فإنه سيتم إكمال عدة شهر رمضان 30 يوماً بسبب عدم ثبوت رؤية الهلال.
وبخصوص حدوث هذه الظاهرة وفي هذا الشهر الفضيل، قال ميموني إنها عادية تحدث مرتين في السنة، حيث تقترب الزهرة من القمر وقت غروب الشمس، كما تظهر في أيام أخرى في الصباح، فتكون مرة كوكباً صباحياً ومرة أخرى كوكباً مسائياً.

خرافة لا أساس لها من الصحة

أما الشيخ عبدالحميد بيرم المكلف بالجانب الفقهي بجمعية العلماء المسلمين الجزائريين، فقال إن اعتبار ظهور الكوكب الجديد يوم 29 رمضان الجاري إلى جانب القمر علامة من علامات ليلة القدر خرافة ولا أساس لها من الصحة، ولا يوجد دليل شرعي يشير إلى ظهور علامة من هذا الشكل كدلالة على ليلة القدر.
وأوضح بيرم أن ليلة القدر لا ترى مسبقاً ولا يدركها إلا القائمون المجتهدون في الطاعة، لقوله (صلى الله عليه وسلم): ”التمسوها في العشر الأواخر”، وهي لا تلتمس بعلم الفلك أو تظهر في شكل كوكب يراه الناس كلما رفعوا بصرهم إلى السماء، وإنما تتجلى للقائمين في شهر الصيام واحتسبوا قيامهم لله عز وجل، كما أنه لم يرد في وصف النبي لها أنها كوكب يظهر إلى جانب القمر ليلة 29.


المصدر :

Labels: ,



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.