Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




بالصور نسمة عارضة أزياء محجبة:أرفض المايوه الشرعي وأتعرض للسخرية


بالصور نسمة عارضة أزياء محجبة:أرفض المايوه الشرعي وأتعرض للسخرية
كشفت عارضة الأزياء المصرية المحجبة نسمة، أنها تتعرض لإغراءات وسخرية في عملها من قِبَل بيوت أزياء بسبب إصرارها على العمل بغطاء الرأس الذي تعتبره سبيلها إلى مواجهة موجات العري التي تجتاح أزياء النساء.
وأكدت العارضة تمسُّكها بعملها؛ لأنها تحبه منذ الصغر، مؤكدةً أنها لن تستجيب أبدًا لأي ضغوط تجبرها على ارتداء أزياء غير مقتنعة بها، مثل ما يُطلق عليه “المايوه الشرعي”.
وقالت نسمة، في حوارٍ لصحيفة “السياسة” الكويتية، الأربعاء 7 سبتمبر/أيلول 2011، مبررةً تمسُّكها بالعمل عارضة أزياء: “أحب هذا المجال منذ طفولتي. وعندما أتيحت لي الفرصة ووجدتها مواتيةً لم أتردد في الفوز بها من فوري. وبفضل الله حققت نجاحًا كبيرًا. ويكفي أنني أُعَد حاليًّا في ترتيب عارضات الأزياء المحجبات في مصر والوطن العربي العارضة الأولى أو الثانية”.
وبجانب العمل عارضة أزياء، تجيد نسمة تصميم الملابس الذي تعلمته من والدتها. وقالت: “أحرص على تقديم كثير من القطع التي أصممها في عروض الأزياء التي أشارك بها. ودائمًا تضيف كثيرًا إلى التصميم الذي أعرضه لأي بيت أزياء، كما قدمتُ عرضين خلال الأشهر الماضية لتصميماتي الخاصة”.
وعن موقف أسرتها من عملها قالت: “في البداية كان الاعتراض شديدًا، وتلقيت علقة ساخنة من أبي وشقيقي الأكبر، خاصةً أنني كنت أقضي كل أوقاتي بين الدورة التدريبية على عرض الأزياء ومشاهدة قنوات الموضة والأزياء وتقليد العارضات الشهيرات في العالم؛ ما استفزهما كثيرًا”.
واستطردت: “والدتي كانت تشعر بالخوف عليَّ، وكثيرًا ما وجَّهت إليَّ اللوم الشديد لإصراري على احتراف هذا المجال، واضطرت إلى مصاحبتي عدة مرات في البداية، لكن سرعان ما استسلمت للأمر الواقع، خاصةً حين شاهدت التزامي على المسرح واحتشام ملابسي”.
واعتبرت عارضة الأزياء أنها تقدم بعملها مرتديةً الحجاب عملاً خدميًّا لمساعدة المحجبات في العثور على ما يحتجنه من ملابس. وقالت: “جميعنا يعلم أن المحجبة تجد الملابس التي تريدها بصعوبة شديدة. وجميع أسواق البيع تتبارى في عرض الملابس العارية التي لا تتناسب معي بتاتًا”.
وكشفت نسمة أنها تعرضت لإغراءات وضغوط في العمل. وقالت: “أتعرض لحالات ضغط وإغراءات صعبة، لكني رفضتها جميعًا؛ لإيماني بحجابي وارتدائي إياه عن اقتناع، حتى إنني قطعت صلتي بمصممة أزياء ورحلت دون اعتذار عن الحفل الخاص بها حين قالت: إنك ترتدين خيمة تخفي نصف جمالك. ولولا أنني أقدم فستانًا لعروس محجبة ما وافقت على ظهورك في العرض الخاص بي”.
وبجانب التحديات، لفتت العارضة إلى أنها تتعرض للسخرية في عملها. وقالت: “أواجه سخرية لا حدود لها من بعض وكالات عارضات الأزياء. وبعضهم كان يقول لي: هل سيكون عرض الأزياء في مأتم أو دار عزاء؟! كما تعرضت لمساومات على عدم ارتداء الحجاب خلال العرض”. وأكدت نسمة أنها تواجه كل التحديات والسخرية.
وفي هذا السياق، تؤكد العارضة رفضها تقديم عروض لمايوهات البحر الشرعية؛ لأنها ترى أنها لا تتماشى مع معتقداتها في عالم الموضة والأزياء. واستدركت مضيفةً: “ليس معنى أنني محجبة أن أرتدي أي شيء؛ فالمحجبة يجب أن تكون أكثر أناقةً بما يتناسب مع هدوئها ووقارها ويُظهر جمالها”.
وردًّا على سؤال عن أهم إكسسوارات يمكن للمحجبة أن ترتديَها دون لفت الأنظار، قالت: “الإكسسوارات البسيطة الهادئة ذات الألوان المبهجة، والتي لا تُصدر أصواتًا قد تلفت الانتباه إليها. ويمكنها ارتداء الأساور أيضًا بشتى أنواعها؛ فهي أنيقة وقيمة، بشرط ألا يتجاوز عددها في اليد الواحدة أسورة أو أسورتين على الأكثر”.
وعن مواصفات عارضة أزياء المحجبات المتميزة قالت: “أولاً أن تكون جريئة ورشيقة وأنيقة في الأساس، وقادرة على تحمل المسؤولية، وأن تحرص على الابتكار في طريقة عرضها التصميمَ الذي تقدمه بإضافة إكسسوارات متميزة وجذابة، وألا تنسى وهي على المسرح أنها تقدم ملابس محجبات؛ أي تكون وقورة وملتزمة، وتدرك أن كل حركة تقوم بها تُحسب عليها، خاصةً أن الأعين تراقبها”.


http://2mix4.blogspot.com/2011/09/blog-post_3021.html

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.