Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يتراجع عن تطبيق خطة إضافة رقم ثامن لخطوط المحمول بمصر



تراجع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات عن تطبيق خطة إضافة رقم ثامن لخطوط المحمول بمصر، مما تسبب في حالة ارتباك شديدة لدى شركات المحمول والعملاء خلال الساعات القليلة الماضية، بحسب مسؤولين بشركات المحمول.

وكان من المقرر بنهاية الشهر الجاري أن يتم إضافة رقم ثامن على كل خط محمول ليصبح إجمالي الرقم مكونًا من 11 وحدة بدلًا من عشر وحدات، كما هو الحال الآن، لكن الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تراجع في اللحظات الأخيرة عن تطبيق الخطة بما تسبب في ارتباك شديد.

واضطر الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لإصدار تنويه على موقعه الإلكتروني أكد فيه أنه غير مسؤول عن البيانات التى اعتبرها خاطئة والتي تم تداولها على شبكة الإنترنت بخصوص قيام الجهاز بإصدار قرارات بتغيير أرقام مشتركي شركات المحمول يوم 29 سبتمبر الجاري.

وقال إنه سيقوم في وقت لاحق بإصدار بيان تفصيلي عن الخطة القومية للترقيم. لكن مسؤولين بشركات المحمول أكدوا أن جهاز تنظيم الاتصالات اتفق معه في وقت سابق على بداية إضافة الأرقام الجديدة في الموعد سالف الذكر لكنهم فوجئوا خلال الساعات الماضية بمسؤول بجهاز تنظيم الاتصالات يخبرهم بإرجاء التنفيذ لأجل غير مسمى، وهو ما سبب لهم ارتباكاً نظراً لأنهم اتفقوا على حملات دعائية بدءاً من مساء الجمعة.

وبحسب خطة الترقيم الجديدة فإن أرقام فودافون التى تبدأ بالكود 010 ستصبح 0100 بينما الكود 016 سيصبح 0106 بينما سيضاف رقم للكود 019 ليصبح 0109

وبالنسبة لشركة موبينيل فإن الكود 012 سيصبح 0122 بينما الكود 017 سيصبح 0127 فيما سيضاف رقم للكود 018 ليصبح 0128.

أما أكواد شركة اتصالات مصر فسوف يكون الكود 0111 بديلا عن الكود 011 بينما الكود 014 سيصبح 0114

وفيما يتعلق بالكود 015 المشترك بين الشركات الثلاث فسوف يصبح 0101 بالنسبة لفودافون و0121 بالنسبة لموبينيل و0111 بالنسبة لاتصالات.

وعلمت «المصرى اليوم» من مصادر مسؤولة أن الدكتور عمرو بدوى المتواجد حاليا بكولومبيا لحضور أحد المؤتمرات الدولية لم ينسق بالشكل الكافي مع الجهات المعنية قبل تنفيذ القرار، رغم أن شركات المحمول انتهت من التجهيزات الفنية وكان من المفترض أن تطلق حملة دعائية صباح الجمعة لتنبيه العملاء بخطة إضافة رقم جديد للخطوط.

وقالت مصادر مسؤوله إن قيادة نافذة بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات طلبت إيقاف تلك الحملات فوراً بعد تسرب أنباء ليلة الخميس حول بدء تنفيذ الخطة، وطلبت إرجاء تنفيذها إلى ما بعد الانتخابات البرلمانية المقبلة بعدما استدعى مسؤول بالجهاز القومي لتنظيم الاتصالات نظرا لغياب عمرو بدوى الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم الاتصالات.

المصرى اليوم


Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.