Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




عوفاديا يوسف الحاخام الإسرائيلي: وضعت يدي على رأس مبارك وباركته قبل 28 عاماً


عبر الزعيم الروحي لحزب شاس الإسرائيلي المتشدد الحاخام عوفاديا يوسف، المصري الأصل، عن تمنياته بأن يخرج الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك بريئا وحرا من محاكمته بتهمة قتل متظاهرين مصريين خلال ثورة “25 يناير” ورغم مطالبة محامي أسر الضحايا بإعدامه بحسب يونايتد برس.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم عن الحاخام يوسف قوله خلال موعظته الدينية الأسبوعية مساء أمس إن “مبارك جلب الكرامة لمصر وقد سقط الآن وأنا أصلي للرب من أجل أن يزرع الحكمة والعقلانية لدى القضاة لكي يحكموا عليه بالبراءة، وبعد ذلك سوف أصلي بأن يعافيه الرب ويصبح بصحة جيدة”.

وتحدث يوسف عن لقائه مع مبارك قبل 28 عاما “وقد كنت حينذاك الحاخام الرئيس لإسرائيل، وعلمت أنه قرر مهندسون رفيعو المستوى في مصر مسار شارع من أجل تسهيل السير على السكان لكن مسار هذا الشارع كان يمر في مقبرة يهودية، وكان معي الحاخام (والوزير السابق) أرييه درعي، وقد استقبلنا مبارك استقبال ملوك وقلنا له إن هذا المسار يمس بقبور يهود ‘ونطلب منك تغيير المسار’، وقد احترمنا ووافق على طلبي”.
وتابع يوسف “بعد أن أنهى (مبارك) أقواله وأخرج الجميع من الغرفة، بقيت معه لوحدنا وقال لي ‘سيدي الحاخام، باركني فأنا أؤمن بمباركتك’، ووضعت يدي على رأسه وباركته ‘فلتكن الإرادة بأن تطول ولايتك’، وكان هذا قبل 28 عاما”.
وأضاف أن “يتولى رئيس في مصر كل هذه الفترة هو أمر نادر وليس أمرا عاديا لكن الحمد لله تحققت المباركة، وهذا الرجل منع حروبا وهو رجل سلام ويحب إسرائيل والآن سقط وأنا أصلي للرب بأن ينقذه من أيدي كارهيه”.

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.