Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




القرني كريم عامر صاحب العاهرة علياء المهدي يفتخر بفصله من الأزهر



افتخر عبد الكريم عامر صديق المدونة المصرية “العارية” علياء المهدي، بقرار فصله من جامعة الأزهر، في الوقت الذي قالت فيه علياء إنها تلقت تهديدات بالاغتصاب والقتل من جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. ونشر الطالب الشهير بلقب كريم عامر، على صفحته على “فيس بوك” صورة زنكوجرافية لقرار فصله من الجامعة التي سمَّاها “مؤسسة القمع الفكري”.
وجاء في القرار أنه فُصل لارتكابه أفعالاً مخلة بالشرف والأمانة تمس العقيدة وازدراء الأديان السماوية، ونشر نسخة من القرار الذي صدر قبل سنوات تحت عنوان “وثيقة تحرُّري من مؤسسة القمع الأزهرية”. وشهدت هذه الوثيقة التي نُشرَت، استغرابًا من المعلقين والمشاركين؛ فقد تعجب أحدهم من أن كريم عامر كان ينتمي إلى مؤسسة دينية كالأزهر، كما أبدى بعضهم استغرابه نشر هذه الوثيقة التي مر عليها أكثر من 5 سنوات.
وكتبت المدونة المصرية المتعرية علياء المهدي أنها تلقت على حسابها على “فيس بوك” تهديدات بالاغتصاب والقتل من جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. وكتبت علياء على مدونتها تحت عنوان “تهديدات بالقتل والاغتصاب وعنصرية جنسية ودينية”؛ تعليقات كتبها زوار على صفحتها على “فيس بوك” تحمل تهديدات بالقتل، نعتذر عن عدم نشرها؛ لاحتوائها على ألفاظ خادشة للحياء، فيما كتب آخر أن جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وراء هذه التهديدات.

وعلقت علياء مضيفةً: “الإرهاب هو كل ما يستطيع أعداء الحرية فعله لمواجهة الفكر الحر وفرض أفكارهم الهشة”. وشهدت ساحة التعليقات مساندة لموقف علياء ضد هذه التهديدات، لكن في الوقت نفسه كتب البعض أن المدونة المتعرية تحاول العودة إلى الأضواء على حساب جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حديثة التأسيس في مصر. وأعلن حزب النور السلفي المصري تبرُّؤه من صفحة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي أنشأها نشطاء على “فيس بوك” وتهدف إلى التطبيق الصارم للشريعة. وكان تردد أن وراء إنشاء تلك الصفحة شباب السلفيين بحزب النور.

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.