Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




جورج وسوف يؤيد الرئيس بشار الأسد تأييدًا كاملا حتى مع سقوط المئات من القتلى

د.ب.أ- قال المغنى السورى المعروف جورح وسوف، إنه يؤيد نظام الرئيس بشار الأسد تأييدًا كاملا، حتى مع سقوط المئات من القتلى خلال الاحتجاجات التى شهدتها بلاده.


وأوضح وسوف لصحيفة “الراى” الكويتية فى عددها الصادر اليوم الاثنين “أقولها أمام كل العالم، اعتبر موقفى من النظام مشرفا، لأنه يعبر عن حبى الشديد له ويؤكد وطنيتى وعشقى لسوريا، كما أن النظام فعلا يحافظ على البلاد، بل ويدعم استقرارها”.


وأضاف: “قدمت أغنيتين للرئيس السورى الأولى منذ عام ونصف العام وكانت بعنوان بشار يا حبيب الملايين وتقول كلماتها: يا غالى يا ابن الغالى يا حبيب الملايين.. يللى جبينك عالى ما بيعلى فوقه جبين. وأقصد بشار وأباه حافظ“.


وتابع وسوف: “الثانية كانت وقت اندلاع التظاهرات بعنوان عربون وفاء وتقول كلماتها: أقول لبشار ياغالى يا ابن الغالى ياحبيب الملايين فعلا كلنا بنحبك. كما غنيت كذلك أغنية سوريا بلد الحرية، وكانت كذلك لبشار، كما قمت بإحياء ليلة مع مجموعة من مؤيدى الرئيس بشار بساحة الأمويين بعنوان بصمة شباب سوريا، لأنه كان من الضرورى أن يعلم العالم أننا مع الرئيس، مثقفين وكتاب وفنانين، ونقف بجانبه وكان حفلا ساهرا ضمن مهرجان قسم الوفاء للوطن”.


وقال وسوف: “الشعب السورى طيب وسورية بلد الأمان والحب والبهجة، وأقول بهجتنا هى رئيسنا وأقول لكل العالم بأن بهجة كل مواطن سورى هى رئيسه الذى نحبه ونقف خلفه حتى ينتصر ورئيسنا إنسان جاء من قلب الشعب السورى”.


وتابع: “سورية ليست بها معارضة ضد الرئيس، لكن هناك مندسين بين الناس ويتسببون فى إحداث بلبلة بين الناس، وهناك احتمالات لوجود أخطاء وفساد لكن ذلك لا يستدعى كل ما تشهده سوريا وكل شىء سيتم إصلاحه”.


وأضاف: “أقول لجمهورى وكل شخص يحبنى أو لا يحبنى إن سوريا تتعرض فعلا لمؤامرة، وذلك لمواقفها القومية حتى ننسى القضية الفلسطينية، وهى شغلنا الشاغل والأساسية، وبالنسبة للمعارضة الخارجية فهم لا يمثلون الشعب السورى لأنه تم شراؤهم بالمال، ولا تهمهم مصلحة البلاد. كل ما يهمهم المناصب والمال الخليجى الذى يحصلون عليه ويدفع لهم بغزارة”.


وتابع “كلنا فى سوريا نعلم بأن هؤلاء الذين تم شراؤهم بالمال، والمقابل سوريا، ليسوا من طلائع المناضلين نهائيا بل هم خونة باعوا الوطن مقابل المال، كما يرفضون الحوار، لأن لديهم أجندات ينفذونها من دولة خليجية باعوا سوريا لأجلها. هم لا يعرفون مصلحة بلدنا كما لا يعرفون أى شىء عن الشعب السورى، هم صناعة خليجية، وهم ينادون باستعمار سوريا فهل هذه هى الوطنية من وجهة نظرهم وهل خطة الإصلاح فى رأيهم احتلال سوريا، بل ويريدون إسقاط النظام لمصلحة جهات أجنبية فهم خونة لسوريا يريدون بيع البلد للاستعمار”.


وقال وسوف: “بالنسبة للإصلاحات، فعلا يقوم بها النظام السورى وتسير وفق خطة معينة وأطالب كل سورى موجود فى قلب سوريا أو خارجها بالحفاظ عليها لأن كل شىء يعوض إلا الوطن، وأقول للجميع أنا بحب سوريا من كل قلبى ولازم ننتمى لرئيسنا وأقول لكل من سمع خطاب الرئيس بشار الأسد فى مجلس الشعب أن يسمعه مرتين وثلاثا، لأنه من القلب وحفظ الله سوريا”.


وختم بالقول: “أحب أن أطمئن جمهورى الحبيب على صحتى وأقدم التعازى لجميع أبناء الشعب السورى ولشهدائنا من الجيش والشرطة والأمن”.


Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.