Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




نشر صور عارية لزوجة اللاعب سامي خصيرة لاعب ريال مدريد التونسي الأصل


دعت منظمة مراسلون بلا حدود اليوم السبت، إلى الإفراج فورا عن مدير صحيفة تونسية معتقل منذ 15 فبراير، بعد نشره صورة فتاة عارية على الصفحة الأولى.


وأعلنت المنظمة فى بيان أن “مراسلين بلا حدود تدعو إلى الإفراج فورا عن نصر الدين بن سعيدة، أول مسئول إعلامى يعتقل فى عهد ما بعد بن على، وعدم ملاحقته مع اثنين من العاملين فى الصحيفة”.



واعتقل مدير صحيفة “التونسية” ورئيس تحريرها وصحفى، الأربعاء، بتهمة المس بالعادات الحميدة، واستجوبه قاضى التحقيق فى المحكمة الابتدائية بتونس الخميس، وقرر إبقاء بن سعيدة قيد الحبس والإفراج عن الصحفيين الآخرين.


ونشرت الصحيفة الناطقة باللغة العربية صورة عارضة أزياء عارية بين أحضان زوجها اللاعب الألمانى من أصل تونسى سامى خضيرة وسط ميدان ريال مدريد.


ونددت مراسلون بلا حدود “بنفاق هذا النوع من الردود” مشيرة خصوصا إلى أن “الصور من هذا القبيل تنشر بانتظام على الصفحات الأولى فى المجلات التى تباع فى تونس”.


ودعت المنظمة أيضا “مجمل الطبقة السياسية إلى المطالبة بتطبيق قانون الصحافة والتعبئة لحماية وسائل الإعلام التى تضمن الديمقراطية والتعددية”.


ويصدر بحق بن سعيدة حكم بالسجن يتراوح بين ستة أشهر إلى خمسة أعوام وغرامة تتراوح بين 120 إلى 1200 دينار (60 إلى 600 يورو) حسب المنظمة.


ونددت نقابات الصحافة أيضا باعتقال المدير واعتبرت أن “سجن مدير الصحيفة اليومية +التونسية+ نصر الدين بن سعيدة كان قرارا سياسيا، الغاية منه التضييق على حرية الصحافية والإعلاميين”.


ورد وزير العدل نور الدين البحيرى فى تصريح لإذاعة موزاييك التونسية الخاصة أن “وسائل الإعلام مدعوة إلى البقاء على الحياد والكف عن مضايقة القضاة ومحاولة التأثير على قراراتهم، لقد ولى الزمن الذى كان فيه القضاة يطبقون التعليمات والقضاة ذوى كفاءة ولا يمتثلون إلا إلى نصوص القانون وضمائرهم”.

مزيد من الصور  من هنااا




Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.