Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




ميار الببلاوى: طليقي السعودي عبد الله الكاتب عايزنى في الحرام

ميار الببلاوى: طليقي السعودي عايزنى في الحرام


أكدت الفنانة المصرية ميار الببلاوي أنها لم تعد على ذمة الفنان السعودي عبد الله الكاتب، وأن الأخير طلقها 3 مرات، وذلك ردًا على تصريح للكاتب قال فيه إنه أرسل إنذارًا يطلب ميار الببلاوي في بيت الطاعة، مؤكدًا أنها لا تزال على ذمته ولم يطلقها.


وعبرت ميار الببلاوى عن أن عبد الله الكاتب أرسل لها بالفعل إنذارًا بالطاعة، لكننها كانت قد رفعت قضية طلاق عليه يوم 25 يناير/كانون الثاني 2011م، وتم تأجيلها عدة مرات وسوف تنظر يوم 13 إبريل/نيسان المقبل.


وكان الكاتب قال في تصريح لمجلة مصرية إنه أقام أيضًا دعوى قضائية ضد الببلاوي يطالبها بتعويض قدره مليون جنيه، بسبب الأضرار التي لحقت به جراء حبسه شهرين، بسبب تهم قال عنها إنها كاذبة وملفقة، مؤكدًا أنها على ذمته ولم يطلقها.


ونفت ميار أن تكون على ذمة الكاتب، مؤكدة أنه طلقها 3 مرات، وتسألت هل من الممكن أن تعيش زوجة مسلمة مع شخص بعد طلاقها في الحرام؟، واستغربت ميار من طلبها لبيت الطاعة، وقالت “كنت أظن أنه سيحسن للعيش والملح الذي كان بيننا”.


واستشهدت الفنانة المصرية بالحديث النبوي الشريف، عندما ذهبت جميلة بنت سلول، زوجة ثابت بن قيس؛ حيث قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم: “والله يا رسول الله ما أعيب عليه في خلق ولا دين ولكني لا أطيقه بغضًا، فقال النبي، صلى الله عليه وسلم: “أتردين عليه حديقته”، ثم فرق بينهما قائلًا لزوجها: “خذ الحديقة وطلقها تطليقة”، وأضافت “أنا أعرف أنه قام برفع القضية حتى لا يدفع النفقة التي من حقي، وهو من الأساس لا يدفعها لي، وأنا أقول له لا أريد هذه النفقة”، وأضافت ميار أن غلطة حياتها أنها عرفت هذا الرجل، وأن ابنها مستاء جدًّا من الأحاديث التي تتناولها وسائل الإعلام، فهو رجل يحب الشهرة”.


وعن اتهامها بالسرقة في المملكة العربية السعودية، قالت ميار إن الموضوع لا يمت للواقع بشيء وكله تلفيق، لأني ذهبت من أجل تأدية فريضة الحج، فاستغل الكاتب وجودي هناك ولفق الأمر.


واختتمت ميار كلامها بأنها تنتظر القضاء المصري يأخذ حقها، وأنها متأكدة أن العدل سينتصر في النهاية، وأنا “أفوض أمري إلى الله” ثم القانون.


Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.