Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




مشاهدة فضيحة الداخلية الجديدة المتهم الرئيسى فى قضية سيد بلال مازال يعمل بقطاع بالأمن الوطنى


فضيحة جديدة للداخلية المتهم الرئيسى فى قضية سيد بلال مازال يعمل بقطاع بالأمن الوطنى

سيد بلال

كشفت تحقيقات المستشار إبراهيم الهلباوى رئيس نيابة غرب الإسكندرية بإشراف المستشار عادل عمارة المحامى العام الأول لنيابات غرب الإسكندرية مفاجأة من العيار الثقيل حيث |أكد النقيب اسامه الكنيسى المتهم الرئيسى فى قضية مقتل السلفى سيد بلال انه مازال يعمل فى قطاع الأمن الوطنى بفرع مدينة نصر ضمن مجموعة ملف الجريمة المنظمة والتى كانت تسمى قبل الثورة بأسم مجموعة التحقيقات المركزية والذى يضم كلا من الرائد هانى طلعت والرائد هشام فؤاد تحت قيادة العقيد محمد زمزم رئيس المجموعة.

والجدير بالذكر ان وزير الداخلية السابق منصور العيسوى والوزير الحالى محمد ابراهيم على علم بذلك وتم التغاضى عن تسليم النقيب اسامه الكنيسى الى المحكمة للمثول امام القضاء حتى لا يستطيع احد التعرف عليه من الجماعات الاسلامية والسلفين مما تعرضوا للتعذيب على يد هذه المجموعة وفى حالة وقوع هذه المجموعة تحت طائلة القانون سوف يفتح عليهم ابواب جهنم وعلى قيادات اعلى فى الجهاز على حد قول مصدر امنى رفض ذكر اسمه.

حيث تمكن " الدستور الأصلي" من الحصول على نص تحقيقات النيابة فى قضية سيد بلال التى تؤكد دور مجموعة التحقيقات المركزية فى مقتل سيد بلال حيث يقول الرائد محمد الشيمى المحبوس ضابط جهاز أمن الدولة المنحل فرع الاسكندرية فى نص التحقيقات " ضباط مجموعة التحقيقات المركزية اللى جاية من القاهرة يوم الحادث الموافق 5يناير 2011 وكنت راجع من احدى ماموريات التحريات ومتجه الى الادارة بالفراعين وتحديد كنت امام كلية الهندسة تلقيت اتصال تليفونى من سوتش الادارة وكان مفاد الاتصال التوجه الى مكتب اللبان فورا انا وباقى ضباط مجموعة التطرف بالاسكندرية وهم العقيد خالد سعد والمقدم حسين بلال والرائد سمير صبرى والنقيب حسام الشناوى والنقيب احمد مصطفى والنقيب حازم صالح وتوجهنا لمكتب اللبان وتقابلنا فور وصولنا مع مجموعة القاهرة وهم اللواء طارق الموجى والعقيد محمد زمزم وهشام فؤاد واسامه الكنيسى وهانى طلعت وفوجئنا بالمتوفى قاعد على كرسى فى احدى الغرف فى الدور الخاص بامن الدولة فى مواجهة منطقة الحمامات وكان نفسه يطلع بصعوبة وشبه مغمى عليه وكان مجموعة القاهرة واقفين حواليه وانا والمجموعة اللى كانت معايا سالنا ايه اللى حصل كان الرد انه وقع وهو بيصلى قلنا حرام عليكم وتوجهنا لاحد الضباط من مجموعة القاهرة وهو رئيس المجموعة العقيد محمد زمزم وسالته مين اللى كان بيحقق معاه يا محمد بيه قالى اسامه الكنيسى وايده تقلت عليه شوية اثناء التحقيق ".

وأكد احد الشهود الـ 18 فى تحقيقات النيابة والذين كانوا قد تم استجوابهم عن طريق مباحث أمن الدولة المنحل فرع مدينة نصر سنة 2006 بسبب انتمائهم إلى مجموعات جهادية ان مبنى الجهاز بمدينة نصر يسمى " السلخانة ".


Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.