Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




مشاهدة ساعة الارض واطفاء الانوار فى العالم كله 31-3-2012


مصر تطفئ أنوارها فى الثامنة والنصف مشاركة في "ساعة الأرض" 2012






القاهرة - أ ش أ
أعلن الدكتور مصطفى حسين كامل وزير الدولة لشئون البيئة عن مشاركة مصر فى فعاليات حملة ساعة الأرض (إطفاء الأنوار) لعام 2012، التى تبدأ السبت من الساعة الثامنة والنصف إلى التاسعة والنصف مساء، وينظمها الصندوق العالمى لحماية الطبيعة تحت شعار "سأفعل إذا أنت فعلت.. تحدى العالم من أجل الأرض"، بهدف رفع الوعى بظاهرة الاحتباس الحرارى، وأهمية المشاركة الإيجابية للمجتمع فى حماية البيئة، وتوفير استهلاك الطاقة.

وأوضح الوزير - فى تصريح له السبت - أن المعالم الثقافية والسياحية المهمة فى مصر سوف تطفىء أنوارها ومنها الأهرامات، أبى الهول، قلعة صلاح الدين، برج القاهرة، مكتبة الإسكندرية، المعالم الأثرية بمدينة الأقصر، إضافة إلى عدد من الفنادق والمعالم السياحية المهمة فى تجاوب واضح من وزارتى الثقافة والسياحة ومحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والأقصر للمشاركة فى هذا الحدث العالمى المهم.

ودعا الشركات والمؤسسات والأفراد للمشاركة فى فعاليات الحملة من خلال إطفاء الأنوار غير الضرورية أو تخفيض استهلاكها خلال تلك الساعة واستبدالها بالشموع، كمشاركة إيجابية منهم فى الحد من ظاهرة التغيرات المناخية والاحتباس الحرارى التى يعانى منها العالم بأسره.

وقال "إن الهدف من إطفاء الأنوار ليس فقط هو خفض استهلاك الكهرباء لمدة ساعة ولكن الهدف الأساسى هو توحيد الشعوب فى مهمة حماية الكوكب بحيث يكون كل فرد فى العالم جزءا من تلك المهمة".

ونوه بأن الوزارة هذا العام سعت إلى رفع الوعى بالحملة من خلال عدة قنوات للتوعية واتخذت عدة أشكال رسمية وغير رسمية، حيث تم نشر دعوة للمشاركة على المواقع الإلكترونية سواء الرسمية ومنها الموقع الإلكترونى لوزارة البيئة والموقع الرسمى لساعة الأرض، وأخرى غير رسمية مثل مواقع الفيس بوك والتويتر واليوتيوب.

من جانبه، أكد بان كى مون السكرتير العام لمنظمة الأمم المتحدة مشاركة المنظمة فى حملة إطفاء الأنوار، ودعا الأفراد والشركات والمؤسسات للمشاركة تضامنا مع حوالى 20% من الرجال والنساء والأطفال الذين لا يستطيعون الحصول على الكهرباء.. قائلا "إطفاؤنا للأنوار يؤكد التزامنا بمبدأ الطاقة المستدامة".

يذكر أن المبادرة بدأت عام 2007 بمدينة واحدة فى دولة واحدة لتصل المشاركة هذا العام إلى ملايين البشر فى أكثر من 5 آلاف مدينة فى أكثر من 135 دولة حول العالم.. فساعة الأرض هي مبادرة تقوم بها دول العالم تطوعا.. وانطلقت المبادرة من الصندوق العالمى لصون الطبيعة (ساعة الأرض) عام 2007 من مدينة سيدنى الأسترالية، حيث استخدمت المطاعم شموعا للاضاءة واطفئت الأنوار فى المنازل والمبانى البارزة بما فيها دار الأوبرا، وجسر هاربور.

وبعد نجاح المبادرة ومشاركة 2ر2 مليون شخص من سكان سيدنى انضمت 400 مدينة لساعة الأرض فى 2008 منها (أتلانتا، سان فرانسيسكو، بانكوك، أوتاوا، دبلن، فانكوفر مونتريال، فينكس، كوبنهاجن، ارهوس، مانيلا، شيكاجو، تورنتو، أودينس وألبورج) وأيضا مدن أسترالية مثل (ملبورن، بيرث، برزبين)، وكانت مدينة دبى هى المدينة المشاركة الأولى عربيا.

وقد أدت مشاركة مصر خلال الأعوام الماضية إلى تخفيض حجم استهلاك الكهرباء بحوالى 100 ميجاوات بما يوازى الطاقة الكهربائية المنتجة من محطتين كهرباء صغيرة، حيث شاركت مصر رسميا للمرة الأولى عام 2009 وانخفض استهلاك الكهرباء حينها 50 ميجاوات تضاعفت فى العام التالى مما يشير إلى تنامى الوعى لدى المواطنين بأهمية المشاركة الإيجابية فى هذا الحدث العالمى المهم.

وقد تم إطفاء الأنوار خلال الأعوام الماضية فى 929 من المعالم الشهيرة حول العالم ومنها الأهرامات وأبو الهول ومعبد الأقصر ومكتبة الإسكندرية فى مصر، وقبة كنيسة القديس بطرس فى الفاتيكان، وبرج إيفل بباريس، ومبنى الأمبايرستيت فى نيويورك، ودار أوبرا سيدنى الشهيرة وجسر الميناء فى إستراليا، وإستاد عش الطائر الشهير فى العاصمة الصينية بكين، وشارع فاوسان المالى الشهير بتايلاند.



Labels: ,



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.