Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




فضيحة الكنيسة أخفت وفاة البابا 6 ساعات وأشاعت أخبارا كاذبة عن استقرار حالته الصحية

الكنيسة أخفت وفاة البابا 6 ساعات.. وأشاعت أخبارا كاذبة عن استقرار حالته الصحية!
Sun, 18-03-2012 - 2:35





القمص سرجيوس سرب خبرا عن "احتمال" حضور البابا لعظته الأسبوع المقبل.. بالتزامن مع بدء الأطباء في تجهيز الجثمان للتحنيط!

عندما تم الإعلان رسميا عن وفاة البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في السابعة من مساء أمس السبت، كان قد مر على وفاته فعليا قرابة الـ6 ساعات، حيث أعلن أن وفاته كانت في تمام الواحدة ظهرا!

وكانت الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، قد سربت معلومات غير حقيقية، في منتصف يوم أمس، عن استقرار الحالة الصحية للبابا شنودة، وأشاعت احتمال عودته لإلقاء عظته الأسبوعية مساء الأربعاء المقبل، وهو نفس ما أكده القمص سرجيوس سرجيوس وكيل البطريركية، الذي قال ردا على سؤال حول صحة البابا: "نشكر ربنا بخير"، موضحا أن صحة البطريرك جيدة وأنه بدأ في ممارسة أعماله اليومية وأن الفريق الطبي المتابع له، يستشعر تحسن حالته في جلسات العلاج الطبيعي.

يذكر، أن آخر ظهور علني للبابا، كان في 7 مارس الماضي أثناء عظته الأسبوعية، بينما تم إلغاء عظة الأسبوع الماضي فجأة، وقبل ثلاث ساعات فقط من بدئها، استجابة لنصائح الفريق الطبي المعالج للبابا بعدم إرهاق جسده، بسبب اشتداد المرض عليه، فيما أعلن الأنبا أرميا، الأسقف العام وسكرتير البابا، على صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أن آخر الشخصيات التي استقبلها البابا للاطمئنان عليه كان يوم الثلاثاء 13 مارس، وهم الأنبا هدرا مطران أسوان، والأنبا رويس الأسقف العام، والأنبا يسطس أسقف ورئيس دير الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر.



الدستور
 

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.