Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




بالفيديو.فضيحة حياة الدرديري مذيعة قناة الفراعين

بالفيديو. فضيحة بجلاجل لمذيعة الفراعين حياة الدرديري
فضيحة جديدة بجلاجل ..
تضاف الى سجل فضائح قناة الفراعين ..
الفضيحة جاءت عالهوا مباشرة صوت وصورة ..


المذيعة حياة الدرديري اعترفت عالهوا انها بتحب الزعيم توفيق عكاشة .


قالت على الشاشة هذا الكلام ..


وحياة الدرديري ـ لمن لا يعرفـ هي إحدى مقدمات برامج قناة الفراعين الشهيرة ببرامجها ذات الطابع المختلف، والتي تستهدف فئة معينة من الجمهور المصري، قامت بعمل مقدمة طويلة عريضة لحوارها مع صاحب القناة الدكتور توفيق عكاشة والتي لم تجد أي مانع في أن توصفه وتمجده على شاشته قبل الحوار..


قالت حياة: لعل مقدمتي هذه ستكون محورا للحوار مع ضيفي في هذه الحلقة والذي أعتبره أخطر إعلامي وسياسي عربي في الثلاثين عام الأخيرة، وهو مفجر اكتشاف أخطر المؤامرات الشبكية العنكبوتية على الأمة العربية والإسلام، فكنت أقول عنه الزعيم، ولم تكن كلماتي ولكن هذه كلمات الشعب في المليونيات وفي الرسائل والمهاتفات التي تصل إلى القناة، وللأسف منعني نهائيا أن أقولها أو أكررها، وقال لي أنه يفضل أن يكون أقل الناس، ولكني أراه عقلية سياسية وإعلامية لا تقل دهاء عن العقلية اليهودية، ولا أبالغ إن قلت أن العقلية اليهودية وعقلية توفيق عكاشة أخطر من بعضهما البعض، وربما يكون هذا هو السبب في عدم وجود مواجهات بينهما خلال الفترة الأخيرة


والحقيقة أن ما يحببني في الدكتور توفيق هو حبه الشديد والواضح والعميق لمصر وشعبها وخاصة الفقراء منهم والناس الطيبين والبسطاء الذين أنا أيضا أذوب عشقا فيهم


ويكفيني أنني المذيعة الوحيدة والحمد لله التي تقول بأنها تعتز بأنها فلاحة مصرية من جذور صعيدية، فعشت في ريف دلتا مصر وخرج أبي من قلب صعيد مصر، في وقت فيه للأسف كل المذيعات المصريات وأغلبهم مثل حالتي من الريف ومن الصعيد، ولكن لا أعلم سبب إخفائهم الدائم لهذا الأمر


فأنا أكون سعيدة جدا حينما أكون وسط الناس وأشعر بأنني مثلهم بل من الممكن أن أكون أقل واحدة في الشعب المصري، ولا أكون مرتاحة نفسيا إلا حينما أكون جالسة مع الناس وأصافحهم وأشعر بأن أي سيدة في الشارع مثل خالتي ومثل عمتي، وأنهم أقاربي دمهم من دمي وأنا أشعر بدفء صلة الرحم بيني وبين الناس المصريين الطيبين


ومن أجل ذلك ومن أجل طيبة و أصالة المصريين أقول لهم أفيقوا يا مصريين، وأفيقوا يا عرب فمللاك الهيكل يريدون أن يهيكلوكوم.. عارفين يعني إيه؟! يهيكلوكوم يعني يريدون أن يستعبدوكم ويملكوكم، يريدون أن يضعوا أيديهم على أراضيكم وعلى الثروات التي أعطاها الله لكم.. الحقيقة كلما أتحدث في هذا الموضوع أشعر بأنني تعبانة جدا من داخلي!!


لأنني أشعر بأن هناك ناس حتى هذه اللحظة لا يستطيعون الشعور بالخطر الذي من الممكن أن يكون في طريقه إليهم، الذين لا يستطيعون أنهم بالفعل ممكن أن يناموا ويستيقظون في اليوم التالي فلا يجدون بلدهم، فتجد من يطمع في سلطة ومن يطمع في رئاسة إلى أخره.. حرام عليكم اتقوا الله في بلدكم.


Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.