Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




مشاهدة إيرانيات يتعرين على رزنامة وناشطات عاريات الصدور في إسطنبول

إيرانيات يتعرين على رزنامة وفيديو احتجاجاً على القمع.. وناشطات عاريات الصدور في إسطنبول



ثمة سلسلة من الاحتجاجات النسوية الصادمة بدأت تنتظم وسط مسلمات يعتقدن أن مجتمعاتهن أو أنظمتهن تحجر حرياتهن وتميز ضدهن باسم الدين. والآن ـ بمناسبة يوم المرأة العالمي ـ ظهرت مجموعة من الإيرانيات عاريات على شريط فيديو وصفحات رزنامة، حيث أقدمت مجموعة من الإيرانيات على تصوير شريط فيديو يظهرن فيه عاريات، ترويجا لرزنامة تحمل صورهن وهن على هذا الحال. وتقول هؤلاء النسوة، اللواتي يعشن في أوروبا، ان الغرض من هذا كله هو لفت الأنظار الى قمع الحريات الذي تمارسه السلطة في بلادهن ضد مواطنيها. وقالت الصحافة الغربية التي أوردت النبأ ان الرزنامة والفيديو من بنات أفكار الناشطة الإيرانية مريم نمازي، وبدأ توزيع الرزنامة وبث الفيديو الخميس الماضي في يوم المرأة العالمي. ويأتي هذا التطور في أعقاب نشر صور عارية جزئيا لعازفة البيانو والممثلة السينمائية الإيرانية غولشيفته فرحاني أثارت غضبا عارما في صفوف النظام الإيراني، الذي حظر عودتها الى البلاد في يناير الماضي.
ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة «ديلي بيست» الأميركية قول هذه الممثلة الشهيرة انها نشرت الصور«احتجاجا على القيود التي يضعها النظام الإيراني على المرأة وخاصة فيما يتعلق بملبسها». وهذه ليست المرة الأولى التي تلجأ فيها فتيات مسلمات الى تحدي أنظمتهن وتعاليمهن الدينية. فقد بدأ هذا التيار في اكتوبر الماضي عندما فاجأت الناشطة صاحبة المدونة الإلكترونية المصرية علياء المهدي العالم وخصوصا الإسلامي ببث صورتها عارية على الإنترنت احتجاجا على التمييز ضد النساء.

..وناشطات عاريات الصدور في إسطنبول
اعتقلت الشرطة التركية ناشطات في حركة فيمين الاوكرانية لدى تنظيمهن احتجاجا في مدينة اسطنبول وهن كاشفات عن صدورهن في محاولة للفت الانظار الى العنف ضد المرأة في يوم المرأة العالمي.
وافادت صحيفة «حرييت» التركية بأن مظاهرة ناشطات فيمين هدفت للفت الانتباه الى العنف ضد المرأة، خصوصا في يوم عيدها العالمي الذي يصادف 8 الجاري من كل عام.
وحاولت النساء مواجهة الشرطة عندما تدخلت لتفريق التجمع غير انهن اخذن الى مراكز الحجز.
ولطخت الناشطات اجسادهن باللون الاحمر كإشارة الى التعرض للضرب وكتب بعضهن عبارات ضد العنف الذي تتعرض له النساء.
 

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.