Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




فضيحة البلكيمى لم يتعرض للاعتداء والجروح نتيجة عملية تجميل

فضيحة .. صاحب مستشفى بالعجوزة: البلكيمى لم يتعرض للاعتداء.. والجروح نتيجة عملية تجميل .. والبلكيمى ينفى : لم أجرِ عملية تجميل.. وكلام صاحب المستشفى "كذب".. وسأقاضيه

صاحب مستشفى بالعجوزة: البلكيمى لم يتعرض للاعتداء.. والجروح نتيجة عملية تجميل

عادل عبد اللطيف

تقدم الدكتور حمدى عبد الخالق فرج أستاذ الجراحة والتجميل وصاحب إحدى مستشفيات التجميل بالعجوزة، ببلاغ إلى مديرية أمن الجيزة ينفي فيه الاعتداء على النائب أنور البلكيمى، عضو مجلس الشعب عن دائرة السادات، صباح الأربعاء، على يد مسلحين سرقوا أمواله، كما جاء في أقوال النائب.

وقال الدكتور حمدى عبد الخالق إن النائب كان يقوم بإجراء عملية تجميل داخل المستشفى يوم الحادث، حيث تم إجراء العملية فى الوجه، وكان من المقرر أن يمكث يوم داخل المستشفى، وبعد إجراء جراحة التجميل قرر مغادرة المستشفى، وأقر فى أقواله بالبلاغ أن الآثار بوجه النائب ناجمة عن عملية التجميل، وليس من اعتداء مجهولين عليه، كما ذكر النائب لوسائل الإعلام المقروءة والمسموعة.
البلكيمى لـ"بوابة الأهرام": لم أجرِ عملية تجميل.. وكلام صاحب المستشفى "كذب".. وسأقاضيه

نفى أنور البلكيمى، عضو مجلس الشعب، عن حزب النور، ما قاله الدكتور حمدى عبدالخالق، صاحب إحدى مستشفيات التجميل بالعجوزة، وكان نصه :"البلكيمى لم يتعرض للاعتداء، بل أجرى عملية جراحية فى وجهه يوم الحادث"، وقال البلكيمى لـ"بوابة الأهرام": "كلام صاحب المستشفى كذب".

وأجرت "بوابة الأهرام" اتصالاً هاتفيًا بالنائب البلكيمى، ورد أحد المتواجدين معه على هاتفه قائلا: "النائب تعبان شويه"، وعندما سألناه: هل ما زال موجودًا بالمستشفى أم خرج؟ فأجاب: "ما زال موجودًا.. ولا يستطيع الحديث".

وحين شرحنا له سبب الاتصال، بأننا نريد منه الرد على ما قاله صاحب المستشفى، قال: "ثوانى هيكون معاك"، وطلب ألا تطول مدة المكالمة عن دقيقة واحدة، لأن النائب "عنده كسر فى الأنف.. وممنوع من الكلام".

شرحنا ملخص ما قاله صاحب المستشفى لـ"البلكيمى"، فقال: "هذا الكلام كذب وافتراء.. وحزب النور سيرفع دعوى قضائية ضده، وهناك شهود على أننى تم التعدى عليّ، وهم من نقلونى إلى المستشفى، وسنستعين بهم فى الدعوى التى سيتم رفعها على صاحب المستشفى.. ولم أجر أى عمليات تجميل".

Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.