Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




مشاهدة الحكم في دعوي حازم ابو أسماعيل ضد اللجنة العليا للانتخابات

ثلاثاء ضرب النار : الشاطر والدستور وأبو اسماعيل ..فيديو


بعد ساعات من الان فى صباح الثلاثاء ستقف مصر على أطراف أصابعها ..تنتظر احكاما قضائية صانعه للتاريخ .


أحكام تفتح الباب لتحولات ديمقراطية فاصلة .


ثلاثة قضايا يرجح ان يفصل فيها القضاء الإدارى غدا . 


الاولى : قضية الغاء لجنة الدستور التى انشأها البرلمان . 


الثانية : قضية عدم اهلية خيرت الشاطر للترشح لانتخابات الرئاسة ، بالمناسبة القضاء الإدارى اصدر الخميس الماضى قرارا بحرمان أيمن نور لنفس الاسباب . 


الثالثة: الدعوى التى رفعها حازم صلاح أبو اسماعيل ضد اللجنة العليا للانتخابات ويطلب فيها تجاهل كل الادعاءات الخاصة بجنسية والدته . 


ماذا سيحدث على الساحة المجاورة لمجلس الدولة ....التوقعات لا تتوقف . 


سوف يتجمع انصار لجنة دستور البرلمان وانصار دستور لكل المصريين كما سيتجمع انصار خيرت الشاطر وهم بالتبعية انصار لجنة دستور ابليس ، الى جوار انصار ابو اسماعيل . 




حيث دعت لها جبهة "دستور لكل المصريين"، كل فئات الشعب المصري، بالاحتشاد الساعة العاشرة، صباح غد الثلاثاء، أمام مجلس الدولة؛ للتضامن مع الدعوى القانونية المرفوعة لإبطال قرار البرلمان، الخاص بتشكيل اللجنة التأسيسية للدستور، والتي سيتم الحكم فيها غدًا.


وأوصت الجبهة، التي تتكون من 40 حزبًا وحركة، خلال المؤتمر الذي عُقد مساء اليوم الاثنين، بنقابة الصحفيين بإقامة دعوى أخرى غدًا الثلاثاء، أمام مجلس الدولة، لإلزام المجلس الأعلى للقوات المسلحة ومجلسي الشعب والشورى، بوضع معايير منضبطة لاختيار أعضاء اللجنة التأسيسية للدستور، حتى تتشكل بصورة وطنية جامعة لكل أطياف الشعب المصري.


وجددت الجبهة ـ في توصياتها ـ رفضها للتشكيل الحالي للجنة صياعة مشروع الدستور الجديد، وطالبت باختيار جميع أعضاء اللجنة من خارج البرلمان، تماشيًا مع الإعلان الدستوري، وأحكام المحكمة الدستورية العليا، والأعراف والتقاليد الدستورية، التي استقر عليها الفقهاء الدستوريون، في مصر والعالم.


كل تلك التوقعات دفعت مجلس الدولة الى مطالبة اللواء حمدى بدين رئيس جهاز الشرطة العسكرية بتعزيز وتأمين الشرطة العسكرية لمجلس الدولة من المظاهرات التى من المحتمل أن تحدث غدا من قبل أنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل، المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية.


يأتى ذلك تزامنا مع نظر القضايا المرفوعة من أبو إسماعيل، والتى طالب فيها بإلزام وزير الداخلية بإعطائه وثيقة رسمية تفيد بأن والدته لم تحمل أى جنسية أخرى غير المصرية.


تأتى تلك الاستعدادات الأمنية المكثفة التي تعتزم قوات أمن المجلس إقرارها غدا، على خلفية ما شهدته جلسات محكمة القضاء الإداري والمحكمة الإدارية العليا خلال الآونة الأخيرة من أحداث شغب من قبل خصوم الدعاوى، ووصلت إلى حد توجيه الإساءة إلى الدوائر القضائية











Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.