Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




المشاهد الساخنة والقبلات لدوللي شاهين ممنوعة بأمر من زوجها


أكدت الفنانة اللبنانية دوللي شاهين أنها تعيش حياة زوجية مستقرة مع زوجها المخرج باخوس علوان، مبينة أنهما يعيشان حياة تفاهم في أمور كثيرة اتفقا عليها منذ بداية حياتها الزوجية والأسرية.
ورفضت دوللي شاهين مسألة القبلات والمشاهد الساخنة في أعمالها الفنية، مشيرة إلى أن هناك أمورا كثيرة أصبحت تشاهدها بمنظور آخر عن رؤيتها خلال فترة ما قبل الزواج.
وأشارت إلى أنها هي وزوجها يأخذان في عين الاعتبار رأي الطرف الآخر، وهذا ما يجنبهم الاختلاف في وجهات النظر.
كما أكدت أن حياتها طرأت عليها الكثير من التغيرات بعدما أصبحت أما، وازدادت مسؤولياتها تجاه أسرها وابنتها التي تكبر يوما بعد يوم، وتكبر معها مسؤوليتها.
ووصفت حالتها بعد دخول ابنتها نورا إلى حياتها، إذ أصبح لديها حالة من القلق طوال الوقت على ابنتها، وتحاول الاطمئنان عليها من وقت إلى آخر خلال أوقات التصوير التي تقضيها خارج المنزل.

وأشارت أنها خلال هذه الفترة تحتاج باستمرار للتأكد من تواجد والدتها أو زوجها إلى جوار الصغيرة إلى حين عودتها من العمل.
وعن علاقتها بابنتها قالت دوللي إنها تحرص على أن تكون أما مثالية، وسوف تترك الحياة مفتوحة أمام طفلتها ولن تفرض عليها شيئا لتحدد مستقبلها كما تتمناه.
وأضافت أنها سوف تتركها تخوض أي تجربة ترغب فيها، لكنها ستساعدها وترافقها هي ووالدها حتى لا تقع تحت أي مخاطر من المحتمل أن تتعرض لها أو تواجهها في أي مجال من مجالات الحياة.
وأشارت دوللي إلى أن ابنتها ” نورا” تنتبه لسماع الموسيقى منذ ولادتها، وتعشق سماعها كما أنها لا تغفل إلا عندما تسمع أغاني هادئة لخوليو جلاسيوس.
بين الشائعات والحرية الشخصية
وعن ما إذا كان يزعجها النقد، أكدت دوللي أن النقد لا يزعجها، طالما أنه نقد بناء وليس لمجرد النقد أو التجريح، فهناك من ينتقد ملابسها مثلا، في حين أنها تعتبر أن ملابسها مسألة حرية شخصية، كما أنها تردي ملابس تتناسب مع طبيعة سنها، ومثلما ترتدي أي امرأة في نفس عمرها.
ولا ترى شاهين أي داع للالتفات لملابسها أو الحديث عنها أكثر من اللازم، ومع هذا فهي تحترم النقد وتتقبله طالما أنه في حدود ما تقدمه من أعمال فنية دون دخول في أمورها الشخصية.
وعن الشائعات التي تتعرض لها أكدت دوللي شاهين أنه لا توجد شائعة من الممكن أن تؤثر عليها أو على حياتها الأسرية، فهي لا تنتبه إلى الشائعات واعتادت عليها، فلقد كانت تتسبب لها في إزعاج شديد في مقتبل حياتها الفنية، لكنها مع مرور الوقت أصبحت تدرك أن هذه هي ضريبة النجاح والشهرة بسبب إلقاء الأضواء على الفنان، وفي الكثير من الأحيان أصبحت تسخر من بعض الشائعات ومن تفاهتها.
وضحكت دوللي وهي تحكي قصة شائعة انتشرت عبر إحدى الصحف بعد إنجابها بأيام قليلة، وكان موضوعها انفصالها عن زوجها، بينما كانت هي في هذا التوقيت تعيش بين أسرتها أسعد أيام حياتها.
وعن ما إذا كانت دوللي تجيد الأعمال المنزلية، أكدت الفنانة اللبنانية أنها تجيد أعمالا قليلة منها، ولكنها توظف من يقوم بهذه المهام لكي تتفرغ هي لزوجها وابنتها، كما أن زوجها أحيانا يقوم بإعداد وجبات سريعة لهما في حال ما إذا سمح له وقته بذلك، فلديه مهارات خاصة في ابتكار وجبات جديدة.

Labels: , ,



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.