Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




وفاة الفنان التركي أكرم بورا الشهير بـ "جدو فكري" في مسلسل نور


وفاة الفنان التركي أكرم بورا الشهير بـ "جدو فكري" في مسلسل نور


توفي الفنان التركي المخضرم أكرم بورا الشهير بـ "جدو فكري" في مسلسل "نور" بعد ظهر يوم الأحد 1 نيسان/إبريل 2012 في العناية المركزة بسبب مشكلات في القلب والرئة.




وصرح ابن أخيه قائلاً: "فقدنا عمنا قبل قليل (وكانت الساعة الثانية بعد الظهر بتوقيت تركيا) لقد كان يعاني من قصور في القلب، وتأزمت حالته الصحية منذ يومين، وكان يخضع العلاج في العناية المركزة، وما زالنا غير مصدقين بأنه مات!".


وقد توفي الفنان في مستشفى فلورانس نايتنجيل في منطقة كزلطوبراك في إسطنبول، 


وذكر بيان صادر من قبل المسؤولين في المستشفى: أن "أكرم بورا حضر للمستشفى في يوم 30 مارس/آذار 2012، وتم نقله إلى العناية المركزة بسبب مشكلات في الرئة، وعلى الرغم من كل تدخلات الأطباء، فإنه توفي يوم 1 إبريل/نيسان.


وسبق أن خضع بورا للملاحظة في العناية المركزة في أحد مستشفيات إسطنبول بسبب قصور في القلب يوم الخميس8 مارس/آذار 2012؛ حيث مكث في العناية المركزة لفترة طويلة.






وعلى إثر انتشار خبر وفاته في موقع التواصل الاجتماعي "التويتر"، تم تداول رسائل بين عدد كبير من الفنانين الأتراك؛ حيث كتب الفنان علي صونال: "لقد فقدنا معلمي وكبيري الفنان أكرم بورا، شعرت بغصة كبيرة في قلبي، تعازينا لنا وللجميع، نم ساكنا يا أيها الإنسان الجميل."


وكتبت الفنانة شبنام بوزوكلو: "فارقنا الفنان أكرم بورا بهدوء، الله يصبر أهله وأقاربه، وإن شاء الله مكانه الجنة."


الفنان أحمد ممتاز طايلان -والذي جسد دوري "مالك آغا" في مسلسل "جواهر" و"كمال" في مسلسل "خريف الحب"- فقال في حسابه في التويتر: "أمثاله على وشك الانقراض، إنه كان سيد الأسياد، زوج، وأب، وجد وممثل رائع، أتمنى أن يمتلئ ترابه بالورود"، كما كتب في رسالة أخرى وقال فيها: "إنه ليس باليوم المناسب للذهاب إلى موقع التصوير والاستمرار في العمل، ولكنني سأذهب لأن مهنتي هي مهنة أكرم بورا، وهكذا يتصرف العظماء".


أما الناقدة السينمائية أمور جديك فكتبت: "كنت أتمنى خبر موت الفنان المخضرم يكون "كذبة إبريل" ولكنه فارقنا بهدوء، رحمة الله عليه."


والفنان أكرم بورا عرفه وأحبه الجمهور العربي في دور "الجد فكري" في مسلسل "نور" الذي عُرض على MBC، من مواليد مدينة أنقرة عام 1932م، بعد تخرجه من المرحلة الابتدائية، درس في مطبعة سلطان أحمد الدولي وتخرج منها مجلدًا للكتب، اشترك في مسابقة نجوم السينما عن طريق مجلة النجوم وفاز بالجائزة الأولى.


لم يتسن لبورا أن يعمل في حقل السينما إلا بعد تأديته الخدمة العسكرية، واشترك في أول فيلم عام 1955م بعنوان "القَدَر".


شارك في نحو 135 فيلمًا ومسلسلًا تلفزيونيًّا، وحصل على جائزتين لكونه أفضل ممثل، مرة لفيلم "الوقحة" عام 1966م من مهرجان البرتقالة الذهبية من أنطاليا، كما حصل على الجائزة نفسها لفيلم "الجو بارد وممطر" عام 1991م من مهرجان أنطاليا للأفلام.


Labels:



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.