Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...




فيديوهات لفضائح جنسية داخل قصور الحكم العربية

بالفيديو.. فضائح جنسية داخل قصور الحكم العربية



لا تخلو قصور الحكم من الفضائح ..
وفى عالمنا العربي يتحكم الجنس والمخدرات فى معظم القصور ..


معظم الفضائح فى قصور الحكم العربية لاتخرج الى السطح الا القليل ..
واذا خرجت الفضائح كانت سببا فى مقتل الرئيس او الحاكم ..


وهى غالبا لاتخرج الا بعد ان يترك الحكم موتا او اغتيالا او حتى خلعا ..
والسبب هو ذلك السياج الحديدي الذى يفرض على اسرار الحكام وحياتهم الخاصة ..


أنا شخصيا أعرف أمراء عرب جاءوا الى القاهرة وقضوا الكثير من السهرات الحمراء فى القاهرة والغردقة وشرم الشيخ ..


والاغرب ان هذه السهرات التى سوف نفرد لها مساحات كبيرة فى الايام القادمة ، كانت تتم بعلم كبار المسئولين فى مصر ..


والاغرب ايضا ان هناك قوادين( مشاهير) كانوا يساهمون فى جلب طالبات الجامعة لزوم الفرفشة والانس والمتعة ..


من بين القصور التى شهدت فضائح جنسة خلال الايام الماضية ، قصر القذافي ملك ملوك افريقيا الذى مات على خاذوق ..


فقد ذكرت صحيفة الدايلي ميل البريطانية أن العشرات من الصور، التي عُثِر عليها على لاب توب خاص بهنيبعل القذافي، 36 عاماً، قد أظهرته وزوجته ألين وهما في إحدى الحفلات على متن طائرة خاصة، وكذلك وهما على متن يخت قبالة السواحل المصرية، وتلفّهما زجاجات خمر في بعض الصور، رغم منع تلك الخمور في الجماهيرية.


ذاع صيت الزوجان سابقاً بعد تسببهما من قبل في إثارة توترات دبلوماسية مع السلطات في سويسرا، حين ألقي القبض عليهما في عام 2008 في أحد الفنادق الفاخرة في جنيف، لقيامهما بالاعتداء، كما تردد، على اثنين من الموظفين السابقين. وعقب سقوط العاصمة طرابلس في الشهر الماضي في أيدي الثوار، زعمت مربية إثيوبية أيضاً أنها تعرّضت للضرب والإصابة بحروق شديدة خلال فترة عملها لدى الزوجين.


وظهر الزوجان في تلك الصور، غير المؤرخّة، وهما يقومان برحلات فاخرة إلى باريس، وروما، ومنتجع شرم الشيخ المصري. كما التقطت لهما صور وهما على متن إحدى الطائرات الخاصة، ويتسكعان بلباس البحر على متن يخت فاخر، ويتسوقان في محال تتميز بأسعار منتجاتها الباهظة. وأظهرتهما صور أخرى وهما في داخل غرف فندقية فخمة، وهما يمارسان رياضة الغوص، ويزوران حديقة حيوان طرابلس.


وعلَّقت الدايلي ميل من جهتها على تلك الصور بتأكيدها على أن نمط الحياة الفخم هذا الذي كانت تعيشه عائلة القذافي وحاشيتها هو الذي ساعد على تأجيج مشاعر الغضب في ليبيا، ما أسفر عن تلك الانتفاضة التي شهدتها البلاد أخيراً، وأدت إلى الإطاحة بالقذافي.


وكان هنيبعل ضمن مجموعة أفراد عائلة القذافي التي ضمّت زوجته صفية وابنه محمد وابنته عائشة، ولاذت بالفرار أخيراً إلى الجزائر، عقب سقوط العاصمة طرابلس في أيدي الثوار. وبعدما تم إلقاء القبض عليه في سويسرا، طالب نظام والده بألا يتم توجيه أي اتهامات إليه، وأن يصدر اعتذار بخصوص المزاعم التي تحدثت عن قيامه بالاعتداء على اثنين من الموظفين السابقين، أحدهما تونسي، والآخر مغربي.


وقد أسقطت المحكمة التي كانت تنظر الواقعة تلك القضية في أيلول/ سبتمبر عام 2008. وسبق أن صدر ضده أيضاً حكم بالسجن مدة 4 أشهر مع إيقاف التنفيذ، وكذلك غرامة قدرها 500 يورو، لاعتدائه على صديقته الحامل في فرنسا.


Labels: ,



Leave A Comment:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.